من 12 إلى 21 فبراير 2020


مهرجان الوحدات المساندة للرماية ينطلق اليوم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ينطلق اليوم مهرجان الرماية السنوي الثامن 2020 للمدنيين الذي تنظمه قيادة الوحدات المساندة ويستمر حتى 21 فبراير الجاري.
ويهدف المهرجان - الذي يعد من المهرجانات الرائدة في الدولة - إلى تأصيل حب الوطن والولاء للقيادة الرشيدة من خلال تعزيز أواصر التواصل والتلاحم الفعال في المجتمع وإبراز دور القوات المسلحة في خدمة المجتمع الإماراتي فضلا عن تنمية مهارات أبنائه في الرماية وترسيخ الهوية الوطنية والمحافظة على المورث الوطني ونشر رياضة الرماية وزيادة عدد ممارسيها.
ويصاحب هذا الحدث السنوي - الذي يحظى باهتمام القيادة الرشيدة - معرض للشركات والمؤسسات الوطنية الداعمة والراعية للمهرجان والشركات المتخصصة في الأسلحة والصيد بمختلف أنواعها، حيث يمكن للزوار المشاركة في اقتناء الأسلحة وتجربتها من خلال الميدان المخصص لذلك.
وتستعرض وحدات من القوات المسلحة خلال مشاركتها في المهرجان الذي أصبح جزءا هاما من صور التفاعل الاجتماعي في الدولة، أحدث المعدات والأسلحة البرية والبحرية والجوية.
ويشتمل المهرجان على عروض وقرية تراثية تعبر عن حضارة وتاريخ بيئة الإمارات ليتعرف الزائر على تراث الإمارات الذي يتضمن البيئة البرية والبحرية والجبلية إلى جانب عروض تقدمها شرطة أبوظبي لإبراز دورها في مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن وسلامة المجتمع.