من 14 الي 22 فبراير 2019


تاريخ المهرجان بتوجيه ورعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه.
إنطلق مهرجات الوحدات المساندة للرماية الأول في يناير 2012
 
مهرجان الوحدات المساندة للرماية هو مهرجان سنوي تسوده أجواء رياضية تنافسية في مجال الرماية تجمع أبنائنا من شباب وفتيات دولة الإمارات العربية المتحدة، تتواجد فيه العديد من الفعاليات المصاحبة المختلفة في أشكالها والمتعددة في أنواعها مثل المعرض المصاحب والقرية التراثية والرماية الإلكترونية للأطفال والورش التدريبية ومسابقات الأطفال والمسرح الأسري.
 
يهدف إلى زيادة أصر التواصل بين القوات المسلحة والمجتمع مع تعزيز روح الهوية الوطنية وإذكاء روح المنافسة الشريفة والعمل الجماعي بين أبناء الإمارات وزيادة قدراتهم ومهارتهم في رياضة الرماية المختلفة تضامنا وسيرا مع جهود الدولة في إيصال هذه الرياضة إلى العالمية.
 
لقد كان لسموه الرؤية الثاقبة حول إيجاد مرتكز سنوي لأحد أهم الهويات الرياضية لدى مجتمع الإمارات المنبثقة من هوية وأصالة هذه الدولة الفتية، حينها وبعد الإعلان عن إطلاق منافسات المهرجان بنسخته الأولى، كان الإقبال المجتمعي الواسع من جميع فئاته أطفالا وشبابا وكان من أهم توجيهات سموه مشاركة المرأة في منافسات الرمايات المختلفة.
 
ومنذ ذلك الحين، أصبح مهرجان الرماية في تطور دائم وملموس عام بعد عام ليصبح أحد أهم منافسات الرماية في الدولة بزيارات متعددة من أصحاب السمو الشيوخ وأولياء العهود وكبار الزوار وزيادة أعداد الزوار للمهرجان وكذلك زيادة في عدد الشركات الراعية والعارضة.
 
نحتفل معكم بإذن الله في 4 مارس من هذا العام بإطلاق فعاليات مهرجان الرماية لعام2018 فأهلا وسهلا بكم وبجميع الزوار.